الرئيسية / أمن / تجمع السند الوطني: ادراج اسم رئيس اركان هيئة الحشد في لائحة العقوبات الامريكية استهداف للهيئة ومكانتها

تجمع السند الوطني: ادراج اسم رئيس اركان هيئة الحشد في لائحة العقوبات الامريكية استهداف للهيئة ومكانتها

عد رئيس تجمع السند الوطني احمد الاسدي، الجمعة، ادراج اسم رئيس اركان هيئة الحشد الشعبي في لائحة العقوبات الامريكية استهداف للهيئة ومكانتها، مؤكدا “انكم لن تؤثروا على المحمداوي وقبله رئيس الهيئة فالح الفياض، وفيما يلي نص بيان الكتلة.

بسم الله الرحمن الرحيم
يستمر مسلسل الحماقات الامريكية وتتوالى انتهاكاتها فصولا كلما دنت الساعة واقترب موعد مغادرة ترامب البيت الابيض..
بالأمس وضعت هذه الادارة اسم السيد فالح الفياض رئيس هيئة الحشد الشعبي على لائحة عقوباتها واليوم تضع اسم رئيس اركان الحشد الاخ ابو فدك المحمداوي على ذات اللائحة وكانها تريد ان تختتم الفترة المتبقية من ولايتها بادراج كل الشرفاء ورجال الوطنية العراقية تنفيساً عن احتقانها السياسي وكراهيتها الشديدة لهذه المؤسسة العسكرية الوطنية ورجالها الذين قدموا خلاصة جهودهم لتحرير بلادهم من قبضة اعتى تنظيم ارهابي شهدته البشرية.
قلناها ونكررها مرة اخرى.. ان ادراج اسم الاخ رئيس اركان هيئة الحشد الشعبي في لائحة العقوبات الامريكية استهداف للهيئة ومكانتها الوطنية ودورها في الدفاع عن العراق ارضا وشعبا ودولة ومقدسات …
ونقولها لهذه الادارة ورئيسها الذي يواجه العزل والاذلال
انكم لن تؤثروا على المحمداوي وقبله الاخ الفياض لانكم اساسا لن تستطيعوا احتواء العناوين الثورية التي تستمد قوتها ونبضها واستمرارها من نسغ شعوبها وتراثها وعقيدتها وحقها الشرعي والاخلاقي والسياسي المكفول دوليا بمحاربة كافة مظاهر الشر والعدوان واعداء السيادة والاستقلال الوطني وان هذه الخطوات المأزومة لن تؤدي الا الى تاصيلا الرموز رالقيادات التي حاربت داعش وتقف في الصف الاول من حماة السيادة الوطنية وتعبر عن وقوفها هذا بسلوكها الثوري وعقليتها الوطنية القائمة على الممانعة والحصافة في تقدير المواقف.
تحية لابي فدك في الحشديين وستبقى روح المهندس فينا تقض مضاجع كل من يريد بهذا الوطن سوءا
احمد الاسدي
رئيس تجمع السند الوطني

عن حسين لفتة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هيئة الحشد الشعبي: نتابع بقلق بالغ تطورات الأحداث في فلسطين ونؤكد تضامننا الكامل مع الشعب الفلسطيني

بسم الله الرحمن الرحيم ( أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ ...