الرئيسية / أمن / التخطيط: المدن التي حررها الحشد الشعبي الأقل تضررا

التخطيط: المدن التي حررها الحشد الشعبي الأقل تضررا

أعلنت وزارة التخطيط, الخميس, أن مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار الأكثر تضررا بنسبة تدمير 80 بالمئة، مشيرة إلى أن مدينتي الفلوجة والصقلاوية هما الاقل تضررا من العمليات العسكرية بواقع 15%.

وقال المتحدث بإسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي، إن “قضاء الرمادي مركز محافظة الأنبار هي الاكثر تضررا بين جميع المدن المحررة بنسبة تدمير بلغت نحو 80 بالمئة وهي بحاجة الى اموال كثيرة لاعادة تأهيلها بعد احتلال داعش الاجرامي لها”.

وأضاف، أن “مدن الفلوجة والصقلاوية ومحافظة صلاح الدين هي الاقل تضررا بنسبة بلغت نحو 15 بالمئة”، عادا اياها “نسبة نظيفة للغاية مقارنة مع معارك شرسة ضد الارهاب”.

واشار الهنداوي إلى أن “محافظة نينوى لم تُجرد لغاية الان بسبب استمرار العمليات العسكرية فيها وصعوبة اجراء مسح ميداني في الوقت الحالي من قبل الجهات المختصة”.

يذكر أن قوات الحشد الشعبي حررت مدن الفلوجة والصقلاوية وتكريت خلال وقت قياسي وبأقل الخسائر المادية، فيما شهدت عمليات تحرير الرمادي تباطأ كبيرا وتدميرا في البنى التحتية نتيجة الضربات “العشوائية” و”الخاطئة” للتحالف الدولي بحسب قيادات ميدانية.

عن حسين لفتة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الكاظمي يزور قاطع مسؤولية اللواء السادس في الحشد الشعبي ويثمن الجهود الأمنية التي يبذلها

زار رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يرافقه وزير الدفاع جمعة عناد، امس الأربعاء، ...