الرئيسية / اهم الاخبار / وسائل مقربة من داعش تذعر من الحملة الإعلامية للحشد الشعبي

وسائل مقربة من داعش تذعر من الحملة الإعلامية للحشد الشعبي

1

 

أصاب الذعر وسائل إعلام مقربة من تنظيم داعش مع إطلاق الحشد الشعبي خطته الإعلامية للتحشيد لمعركة تحرير الموصل، فيما أقرت بقدرة ومساهمة الإعلام الوطني العراقي بتغطية مساحة المعارك ونقل كافة تفاصيلها.

وتناولت وسائل عديدة عرفت بترويجها للتنظيم الإجرامي على مدى سنوات، خبر إعلان مديرية الإعلام في هيئة الحشد الشعبي انطلاق الحملة الإعلامية الخاصة بتحرير مدينة الموصل، عادة هذه الحملة تغطية على ما وصفتها بــ”الانتهاكات” التي تطال مدنيين في المناطق المحررة.

وتتعمد هذه الوسائل المأجورة إثارة الأكاذيب مع أي عملية عسكرية تطلقها قيادة الحشد الشعبي والقوات الأمنية، فيما تُغيب ذكر الجرائم الوحشية التي يرتكبها تنظيم داعش الإجرامي ضد المدنيين الابرياء في تلك المناطق.

وكانت مديرية إعلام الحشد الشعبي، اعلنت الخميس 13 / 10 / 2016 عن انطلاق الحملة الإعلامية الخاصة لتحرير مدينة الموصل، فيما أكدت مشاركة 500 إعلامي وأكثر من 10 الاف ناشط.

وقالت المديرية في بيان، إن الحملة الإعلامية لتحرير مدينة الموصل الحبيبة، وما يحيط بها من مدن هي اكبر عملية إعلامية تطوعية حربية في تاريخ العراق، مؤكدة أنها ستحرص على عكس صورة بطولات غيارى الحشد الشعبي و قواتنا الامنية بجميع صنوفها الى الجمهور العراقي والعالمي.

وأضاف البيان، أنه سيشارك في هذه الحملة مايقرب من 500 إعلامي متطوع منهم  350 إعلامي يتواجدون في ميدان المعركة بين مراسل ، ومصور ، وفني ، ولوجستي ، و ما يقرب من  150 آخرين  يعملون في مركز عمليات إعلام الحشد في بغداد ، فضلا عن تسجيل اكثر من  10000  ناشط مدني لغاية الان من اجل ايصال المعلومات وتناقلها في مواقع التواصل الاجتماعي ، منها ( الفيسبوك ،والتوتير ، والانستغرام) وستكون هنالك حملات (#) يومية تطلق على وسائل التواصل لدعم قواتنا الامنية البطلة وحشدنا الباسل.

 

 

عن عباس فيصل

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تشكيل قوة سنجار ينفذ عملية استطلاعية جنوب القضاء

نفذت قوة من تشكيل قوة سنجار في الحشد الشعبي، الأربعاء، عملية استطلاعية ...