الرئيسية / أمن / بعد مهمة تحرير الارض .. الحشد الشعبي يسلم الاراضي المحررة للقوات الامنية و يستمر بتثبيت النقاط العسكرية

بعد مهمة تحرير الارض .. الحشد الشعبي يسلم الاراضي المحررة للقوات الامنية و يستمر بتثبيت النقاط العسكرية

 

بعد اَن اكملَت قوات الحشد الشعبي مهمتها على اتمِ وجه بعزل وتطويق محيط  الفلوجة وعُمْقِها الجغرافي لم يتبقَ امامَ القواتِ الامنية المشتركة سوى ثلاثة كيلومترات عن مركز المدينة ثلاثة كيلومترات فقط المساحة التي تفصل الحشد الشعبي وقوات مكافحة الارهاب عن مركز الفلوجة التي بقيت عملية اقتحامها مرهونة بقرار القائد للقوات المسلحة سيما وان فصائل الحشد الشعبي انهت مهمتها الاساسية في عزل وتطويق محيط الفلوجة وعمقها الجغرافي .. هذه المهمة اعقبتها مهمة تسليم الارض المحررة , حيث سلمت قوات الحشد الشعبي الاراضي التي تم تحريرها الى القوات الامنية لمسك الارض فيها وقوات الحشد متواجدة لغاية الان لتثبيت الخطوط الدفاعية الامامية للمناطق المحررة.

و أعلن قائد عمليات تحرير الفلوجة الفريق عبد الوهاب الساعدي، الاثنين، أن قوات الحشد الشعبي سلمت بعض مواقعها للجيش في المدينة.

وقال الساعدي , إن “القوات الامنية من جهاز مكافحة الارهاب والشرطة والجيش تواصل عمليات تحرير الفلوجة من تنظيم داعش”، مبيناً أن “تلك القوات تقدمت في منطقتي جبيل والشهداء جنوبي المدينة”.

وأضاف الساعدي، أن “قوات الحشد الشعبي سلمت بعض مواقعها للجيش في المدينة”، لافتاً الى أن “تلك القوات ماتزال تشارك في عمليات تحرير قضاء الفلوجة وتمسك الطرق الرئيسية المهمة”.

من جهته كشف رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت عن تشكيلِ لجانٍ  لتسهيل عودة العوائلِ النازحةِ الى قضاءِ الكرمة. مرجّحا عودة اكثرَ من خمسة الاف اسرة الى القضاءِ خلالَ شهر تموزَ المقبل.. بعد ان تم فتح ممرات امنه لخروج المدنيين   العزل الذين يبلغ تعدادهم أكثر ( 70 ) الف نسمة والحفاظ على ارواحهم وممتلكاتهم الخاصة من قبل القوات الامنية و الحشد الشعبي .

 وفي سياق متصل تؤكد قيادات في الحشد الشعبي ان المرحلتين من العملية تمت بجهود عراقية خالصة وان المرحلة الثالثة لا تحتاج أي دور للتحالف الاميركي في تنفيذها خصوصا وانها ستكون حرب شوارع في احياء المدينة حسبما يقول  عضو هيئة الرأي في الحشد الشعبي, وفي هذه الاثناء تستمر القوة الصاروخية الموجهة لفصائل الحشد باستهداف مراكز وتجمعات داعش في الفلوجة دونما انقطاع فيما ابقى الحشد الشعبي والقوات الامنية الممرات الامنة بعيدة عن المواجهات المباشرة .

ومع توقعات المسؤولين في حكومة الانبار المحلية بدء عملية اقتحام مركز الفلوجة في وقت قريب جدا واعلان قيادة العمليات عدم تسجيل أي انتهاكات بحق المدنيين في المرحلتين الاولى والثانية ماتزال الهجمة التي تشنها وسائل الاعلام الخليجي مستمرة بالتصعيد ضد عملية تحرير الفلوجة من داعش خلاف تصريحات لافتة اطلقها السفير الاميركي ببغداد اكد فيها ان الاميركيين لم يوثقوا انتهاكا واحدا في سجل العملية التي انطلقت قبل  نحو اسبوعين  .

عن ammarjuka

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحشد الشعبي ينفذ عملية أمنية جنوب غرب كركوك (صور)

نفذ فوج المهمات الخاصة الأول بالحشد الشعبي، الثلاثاء، عملية أمنية جنوب غرب ...