الرئيسية / تقارير ومقالات / أهالي خانقين في ديالى.. شكرا للحشد الشعبي لحمايتهم إيّانا أثناء عيد نوروز

أهالي خانقين في ديالى.. شكرا للحشد الشعبي لحمايتهم إيّانا أثناء عيد نوروز

قدم أهالي قضاء خانقين شمال شرقي ديالى شكرهم للحشد الشعبي لبذلهم الجهود الاستثنائية في حماية الاهالي أثناء احتفالهم بعيد نوروز، وأكدوا ان هذا العام شهد اختلافا ملحوظا بعدد المحتفلين الأمر الذي يؤكد حضور الامن الذي وفرته قوات الحشد الشعبي في المناطق التي يسكنها غالبية من أبناء القومية الكردية.

ونشرت قيادة عمليات ديالى للحشد سبعة ألوية وهي كل من اللواء الأول، الرابع،20،24، 23 ، 28، 110، لحماية المحتفلين وتأمين مناطقهم لمنع أي خرق أمني.

وقالت المواطنة فاطمة علي: إنه” يحتفل أبناء القومية الكردية في( 21 آذار) من كل عام بعيد نوروز، اذ يقومون بطبخ الاكل في البر والرقص ولبس الزي الكردي في هذه الأجواء الربيعية الجميلة، ونشكر قوات الحشد الشعبي الذي وفر الامن لنا”، مبينة ان “هذه السنة قد شهدت مشاركة واسعة من باقي القوميات والأديان بهذا الاحتفال بسبب توفر الامن.

ويحتفل الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس السنة الفارسية والكردية، ويصادف 21 آذار من كل عام.
من جهته آمر الفوج الثالث في اللواء 20 بالحشد الشعبي اسعد محمد عباس قال إن، قطعات اللواء 20 في الحشد الشعبي باشرت بالانتشار منذ ثلاثة أيام من مدينة مندلي إلى خانقين بمناسبة عيد نوروز، كما نشرنا مفارز طبية للتعامل مع الحالات الصحية الطارئة.

ويضيف عباس ان، هذه المناطق الجبلية هي المتنفس الوحيد للمدينتين وكانت تشهد صعوبة بالوصل لها قبل سنوات لوجود العناصر الإرهابية فيها، لكن الحشد دأب على تنظيفها من الزمر الإرهابية ومخلفاتها لكونها ساحات استراحة للمواطنين.

وقدم رئيس هيئة الحشد الشعبي الأستاذ فالح الفياض التهاني بعيد نوروز قائلا:”اتقدم بالتهاني والتبريكات إلى أبناء شعبنا الكردي العزيز بمناسبة عيد نوروز، مبتهلا إلى الله تعالى أن يعيده على عراقنا الحبيب بالأمن والاستقرار.”

المدرس المتقاعد جمال جوامير أكبر قال لمراسل موقع الحشد الشعبي ان، المجاميع الكبيرة المحتفلة خارج حدود خانقين دليل على وجود الامن في ديالى وباقي محافظات العراق، بعون الله وبقوة جيشنا العظيم وحشدنا المبارك ونتمنى أن يعاد علينا هذا العيد بأمن وامان ليكون شوكة بعيون أعداء العراق.

وأعلن قاطع عمليات ديالى للحشد الشعبي، أمس الأحد، نجاح الخطة الخاصة بتأمين احتفالات عيد نوروز في المحافظة.

ويعتبر نوروز العيد الوحيد الذي يُحتفل به من قبل قوميات وأديان وشعوب متعددة عبر القارات وبمظاهر احتفالية ضخمة وباذخة أحياناً، وهو عطلة رسمية في الكثير من البلدان مثل إيران والعراق و قرغيزستان وأذربيجان وغيرها من الدول التي تعترف حكوماتها بهذا العيد.

عن حسين لفتة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

في ذكرى فتوى الجهاد وتأسيس الحشد المقدس

بقلم محمود الهاشمي ليس بيوم مثله يوم ،تجمّع فيه الامس بكل احداثه ...