الرئيسية / اهم الاخبار / الشيخ حمودي يستنكر قرار الخزانة الأميركية بحق رئيس اركان هيئة الحشد الشعبي

الشيخ حمودي يستنكر قرار الخزانة الأميركية بحق رئيس اركان هيئة الحشد الشعبي

 

استنكر رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي الشيخ الدكتور همام حمودي، الخميس، قرار الخزانة الأميركية بحق رئيس اركان هيئة الحشد الشعبي عبد العزيز المحمداوي، مؤكدا أن استهداف قادة الحشد يؤكد للعالم ان امريكا هي صانعة الارهاب والداعمة له والحامية لحواضنه بالمنطقة، وانها تسعى بكل أساليبها لمعاقبة كل من ألحق الهزيمة بداعش.

 

وفيما يلي نص البيان:

تصر ادارة ترامب، وهي في ايامها الأخيرة بعد سقوطها المهين داخليا، على كشف حقيقة سياساتها الرعناء، وعدائها للشعوب الناهضة والابية الرافضة للهيمنة والاذلال، كما هو في موقفها من انصار الله ومن قيادات الحشد الشعبي وغيرهما.

إن من اوضح الدلائل على حماقة هذه الادارة المتعجرفة هو تصورها ان العقوبات التي تفرضها على الشخصيات الوطنية المجاهدة كالاخ ابو فدك المحمداوي- رئيس أركان الحشد الشعبي، ومن قبله الأخ فالح الفياض- رئيس هيئة الحشد الشعبي- سوف تبعدها عن عمقها الجماهيري، وتعطل مسؤوليتها الوطنية، وتشوه تاريخها البطولي. إلا أن ماهو حاصل العكس تماما من ذلك، تزيدها تجذرا في ضمير الأمة، وعطاء وتضحية وتمسكا بثوابتها..

إن استهداف قادة الحشد الذي حقق أعظم انتصار على أبشع قوى إرهابية (داعش) يؤكد للعالم ان امريكا هي صانعة الارهاب والداعمة له والحامية لحواضنه بالمنطقة، وانها تسعى بكل أساليبها لمعاقبة كل من ألحق الهزيمة بداعش، وأفشل المخطط الصهيو- امريكي..

ان العالم ينظر بازدراء لإدارة ترامب، وأننا في العراق نرفض بشدة أي تدخل خارجي بشؤوننا، وأي محاولة لفرض الوصاية على إرادتنا الوطنية، وبات مؤكدا للجميع أن إنهاء تواجد القوات الامريكية في العراق خيار لابديل عنه لحفظ سيادتنا بعدما أثبتت الإدارة الامريكية موقفها ألعدائي الصريح من شعبنا وقواته البطلة صانعة الانتصارات الخالدة.

 

 

عن حسين لفتة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالصور.. اختتام دورة “قادة النصر” للفنون الصحفية في النجف

اختتمت في محافظة النجف الاشرف دورة (قادة النصر) بالفنون الصحفية واعداد التقارير ...