الرئيسية / اهم الاخبار / الرئيس صالح: تضحيات القوات الأمنية والحشد والدور الكبير للمرجعية أسقطا مشروع داعش

الرئيس صالح: تضحيات القوات الأمنية والحشد والدور الكبير للمرجعية أسقطا مشروع داعش

أكد رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح، الأربعاء، أن مشروع تنظيمِ داعشٍ الإرهابيّ كانَ مُخططاً خبيثاً لتدميرِ العِراق و المِنطقة لولا التَضحيات الكبيرة التي سَجلها الشعب العراقي والقوات الأمنية والحشد الشعبي، مشيدا بالدور الكبير للمرجعية الدينية في اسقاط المشروع التكفيري لـ”داعش”.

وقال صالح في كلمة العراق التي القاها امام الجمعية العامة للامم المتحدة “لقد استباحَ الإرهابُ بِلادنَا، و كَانتْ مَرحلةً عصيبةً و خَطيرةً، وهُناك من تَوقعَ الأسوأ”، مبينا أن “مشروع تنظيمِ داعشٍ الإرهابيّ كانَ مُخططاً خبيثاً لتدميرِ العِراق و المِنطقة، لولا التَضحيات الكبيرة التي سَجلها شَعبنا و قُواتنا المُسلحة من الجَيشِ و الحَشدِ الشعبيّ و البِيشمرگةِ و غيرها عَلى طريقِ الحُريةِ ومُقاومةِ الإرهابِ”.

وأضاف أن “التَأَريخ سَوف يُسجلُ أَنَّ العراقيينَ استطَاعوا بِوحدتِهم وإِرادتهِم الصلبةِ وبالدَورِ الكَبيرِ للمرجعيةِ الدينيةِ من إِسقاطِ المَشروعِ التَكفيريّ لتنظيم “داعش” وحِمايةِ العالمِ من شُرورِهِ”، مبينا أن “النصر العَسكريّ على داعشٍ مُهم، لكنْ يَجبُ اَن نَعي اَن هُناكَ فُلولاً للتنظيمِ الإرهابيِّ تُحاول إِعادة تَنظيمِ نَفسِها، كَما أَنَ التَوترات الإقليمية و التنازعات في المِنطقةِ عَوامِل خَطيرة وبيئة تَمنحُ الإرهابَ مَساحةً للعودةِ”.

وشدد رئيس الجمهورية بالقول إنه “لنْ يكونَ العراقُ جُزءاً منْ محورٍ ضدَّ اخرَ، لانريدُ حرباً جديدةً ولا نتمنَى ان يعاني ايُّ شعبٍ من ويلاتِ الحروبِ كما عانينا”، مؤكدا أن “العراق لن يكون منطلقاً للإعتداءِ على ايٍ منْ دولِ الجوارِ، ونسعَى أن تَكونَ أرضنا ميدانَ إعمارٍ واستقرارٍ لا تنازُع وتَوتُر”.

عن mom mom

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أمنية ديالى: عمليات الحشد والقوات الأمنية افقدت داعش 20 قياديا بارزا

كشفت اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى، السبت، عن فقدان تنظيم “داعش” ...