الرئيسية / اهم الاخبار / في ذكرى تأسيسه الخامسة.. تجمع السند الوطني: المرجعية العليا والحشد الشعبي صماما أمان العراق

في ذكرى تأسيسه الخامسة.. تجمع السند الوطني: المرجعية العليا والحشد الشعبي صماما أمان العراق

أكد تجمع السند الوطني، اليوم الخميس، ان المرجعية العليا والحشد الشعبي صماما أمان العراق، فيما أشار الى ان فتوى الجهاد الكفائي خلقت جيلا ثوريا جديدا وصنعت أمة مجاهدة وسيقطع دابر المؤامرة التي تحاك ضد العراق.
وفيما يلي نص البيان :
بسم الله الرحمن الرحيم يا ابناء شعبنا العراقي العزيز السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تطل علينا هذه الايام ملحمة صدور فتوى الجهاد الكفائي التي اطلقها الامام السيستاني وتأسيس الحشد الشعبي وهما مناسبتان كريمتان تفرضان على الدوام وباستمرار النهوض بالمسؤوليات لحماية المقدسات وصيانة التراب الوطني وتحقيق الاهداف العليا التي صدرت من اجلها الفتوى وقام على اساسها البناء العظيم للحشد الشعبي . ان هذه الفتوى خلقت جيلا ثوريا جديدا وصنعت امة مجاهدة تؤمن باقدارها وحتميات وجودها التاريخية وتوظيف كل الطاقات الاقتصادية والاجتماعية وصبها في دروب التضحية والفداء حتى يقطع دابر المؤامرة ويسيج المجاهدون اسوار الوطن بالمنعة والقوة واعداد النخب الواعية انطلاقا من قوله تعالى "واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل " ان الامام السيستاني والحشد الشعبي صماما امان لهذا الوطن الذي تعرض لابشع هجمة ارهابية قادتها منظمات سرية وحركات متطرفة ودعمتها قوى إقليمية ودولية وموجة عاتية استهدفت وجوده الإنساني ومكانته الحضارية وماضيه وحاضره ومستقبله وتجربته الديمقراطية وحلمه ببناء دولة الانسان. اننا نحتفل اليوم والعراق تحرر من قبضة الجماعات التكفيرية ونهج المؤامرة الارهابية لكننا يجب ان لا نغفل خطط العدو المتربص ونوايا الشر التي يضمرها تجاه شعبنا وحشدنا ومرجعيتنا الرشيدة التي لولاها لما شهد العراق انتصار ابنائه الكبير في معركة المقاومة والتحرير. ان الحشد الشعبي مشروع امة مجاهدة ورسالة في التضحية والفداء والفروسية والشجاعة والكرامة لا ينبغي اغفال دوره وتوفير الدعم الكامل له تجهيزا وتدريبا كما الحرص على مكاسبه التي تتحقق على الارض وانتصاراته الملموسة على الجيوب الداعشية التي بدأت تتحرك هذه الفترة ما يفرض واجب حماية حقوق الحشد والاصرار عليها . في ذكرى صدور الفتوى المباركة وتأسيس حشدها المبارك نوجه التحية الخالصة لشهدائنا العظام وقوافل المضحين الذين استبسلوا ساعة الشدة وحققوا اعظم انتصار في تاريخ هذا الشعب والمنطقة والعالم والتحية الخالصة لامام الفتوى وقائد الحشود اية الله العظمى السيد علي السيستاني دام ظله آية للكتائب وسورة للحشود .
وعاش العراق عزيزا مصاناً بكم
تجمع السند الوطني

 

عن abbas

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحشد الشعبي بصدد الانتهاء من توطين رواتب كافة منتسبيه قريبا

أكد رئيس لجنة توطين رواتب منتسبي الحشد الشعبي علاء عزيز، الأحد، أنه ...