الرئيسية / اهم الاخبار / المرجعية الدينية تعزي أبناء الشعب وأسر الضحايا بفاجعة غرق العبارة في الموصل

المرجعية الدينية تعزي أبناء الشعب وأسر الضحايا بفاجعة غرق العبارة في الموصل

غزت المرجعية الدينية العليا، الجمعة، أبناء الشعب وأسر الضحايا بفاجعة غرق العبارة في الموصل, مشددة على ضرورة محاسبة المقصرين.

وقال ممثل المرجعية الدينية في كربلاء احمد الصافي خلال خطبة الجمعة من  الصحن الحسيني الشريف تابعه موقع “الحشد الشعبي” نواسي الأسر العزيزة المنكوبة من ذوي الضحايا في الحادث المأساوي حادثة العبارة، وفي نفس الوقت نطالب بالكشف عن ملابسات ما حدث ومحاسبة المسؤولين عن ههذ الحادثة المأساوية”.

وأشار الصافي الى “موضعين مهمين، الأول، انه لابد من تحمل المسؤولية في مثل هذه الحوادث الكبيرة من قبل من وقعت الحادثة في نطاق الدائرة المرتبطة بوزارته او دائرته لكي يقدم إستقالته ويضع نفسه تحت تصرف اللجنة التحقيقية لكشف كامل الملابسات وتحمل نتائج اي قصور او تقصير علما ان هذه التصرف الذي هو سائد في كثير من الدول يبعث برسالة الى المواطنين بان المسؤول يشعر بمسؤوليته وليس مجرد صاحب منصب يفكر بمصلحة نفسه ويتشبث بموقعه مهما أمكن”.

وأضاف ان الأمر الآخر هو ان “هذه الحادثة المؤلمة تشير الى خلل كبير في النظام الإداري للدولة وهو عدم قيام الأجهزة الرقابية في دورها وهذا جزء من الفساد المستشري في البلد وهناك حاجة ماسة الى تفعيل الدور الرقابي بمختلف مراتبه من الدوائر الدنيا الى الدوائر العليا”.

وتابع الصافي ، ان “الكثير من لجان المتابعة والرقابة لا تعمل بواجباتها اما تسامحا واما بازاء أخذ الرشوة وهذا خطير جداً وهو السبب الرئيس في وقوع حوادث مفجعة بمختلف المجالات” معرباً عن أمله بان “يسمع المسؤولون ويشعروا فعلا بالخلل ويفكروا فعلا في معالجته”.

عن abbas

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحشد والقوات الأمنية ينفذان عملية امنية شمال شرق طوز خروماتو

نفذت قوة من اللواء 52 بالحشد الشعبي والقوات الأمنية، الاثنين، عملية امنية ...