الرئيسية / اهم الاخبار / عمليات قادمون يا نينوى.. منجزات الحشد والقوات الأمنية بالأرقام والتواريخ

عمليات قادمون يا نينوى.. منجزات الحشد والقوات الأمنية بالأرقام والتواريخ

قادمون يا نينوى، (17 تشرين الاول 2017 ) العمليات الأهم والأوسع على مستوى معارك التحرير التي جرت ضد داعش محليا وعالميا بعد ان شارك فيها أكثر من 100 ألف مقاتل عراقي بمختلف الصنوف من الحشد الشعبي والجيش والشرطة الاتحادية والرد السريع وجهاز مكافحة الإرهاب والبيشمركة معززاً بطيران الجيش العراقي والقوة الجوية، وانطلقت من محاور مختلفة أهما (المحور الشرقي – محور الخازر) و (المحور الشمالي  – محور سد الموصل) و (محور الشمال الشرقي – محور بعشيقة) و (المحور الجنوبي – ناحية القيارة) و (المحور الغربي –  تلول الباج – الحضر).

 

الحشد الشعبي تكفل بالمحور الغربي وهو الأكبر والأصعب لإمتداده من ناحية القيارة جنوبي الموصل وصولا الى الحدود العراقية السورية التي جاء منها التنظيم الاجرامي أبان سقوط الموصل في حزيران 2014 لذلك كانت مهمة هذه القوات تتركز على تحرير قضاءي الحضر والبعاج، والتقدم نحو قضاء تلعفر في العشرين من آب من عام 2017 حيث تمكنت من تحرير كامل القضاء بالإضافة الى ناحيتي المحلبية والعياضية وقلعة تلعفر الاثرية خلال مدة قياسية لم تتجاوز 10 أيام بمساحة تفوق الــ 1450 كم2، قبل ان تعلن قيادة الحشد انتهاء مهام قواتها في 9 من حزيران 2017.

 

بعمليات نينوى حقق الحشد منجزات مهمة عزل خلالها الموصل تماما عن الحدود السورية وقطع خطوط امداد داعش ومسك خط المحلبية الفاصل بين الموصل وسنجار وتحرير مطار الشهيد (سيد جاسم آل شبر) مطار تلعفر سابقاً وناحية تل عبطة  وتحرير قضاء الحضر والمدن الاثرية  وتحرير ناحية القيروان وقرية كوجو والمدن الايزيدية المتاخمة لسنجار وقضاء البعاج بالكامل وقضاء تلعفر أكبر اقضية محافظة نينوى، كما استطاع تحقيق نقاط تماس تترواح ما بين 50 – 60 كم، وتأمين مساحة بنحو 14000كم2 ابتداء من منطقة شمال بيجي وصولاً الى الحدود مع سوريا.

 

المحاور الاخرى للقوات الامنية، شهدت هي الاخرى تقدمات لافتة وسريعة بعد ان تمكنت قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع من استعادة مساحة تقدر بـــ 381 كم2 وبلغت نسبة التحرير في محاورها قرابة 31% من مساحة الساحل الايمن، فضلا عن تدمير 106 مقر قيادة وسيطرة لداعش والعثور على 41 مخبأ لاكثر من 5 الاف عنصر من التنظيم، اما جهاز مكافحة الارهاب فقد خاض حرب المدن في ما تبقى من ايمن الموصل واحياء المدينة القديمة ونجح بإسقاط 24 طائرة وتدمير 90 عجلة مختلفة الأنواع وتفجير 177 سيارة مفخخة وقتل أكثر من 8 الاف عنصر من التنظيم بينهم 216 انتحاري.

عن عباس فيصل

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحشد الشعبي ينفذ عملية تفتيش جنوب بلد (صور)

نفذت قوات الحشد الشعبي، الأربعاء، عملية تفتيش في منطقة تل الذهب جنوب ...