الرئيسية / أمن / 29 / 9 / 2017 .. الحشد الشعبي يودع "شيخ القناصين"

29 / 9 / 2017 .. الحشد الشعبي يودع "شيخ القناصين"

في مثل هذا اليوم ودع الحشد الشعبي علي جياد عبيد المعروف بـ (ابو تحسين الصالحي)  او (شيخ القناصين) وهو احد ابرز مقاتليه بعد مسيرة جهادية مشرفة بدأها بجرف النصر وانهاها في الحويجة موثقا في سجله نحو 350 قتيلا من عناصر داعش الاجرامي ممن يحملون السلاح، فيما ظل مكانه ومكانته محفوظة في قلوب محبيه والقريبين منه او حتى من شهد مدى التزامه بأدق أبجديات القناصين المهرة.

ينحدر الصالحي من مدينة البصرة حيث ولد فيها سنة 1953، وشارك في مختلف الحروب التي خاضها العراق عندما كان عسكرياً في الجيش العراقي واشتهر بقدرته على اصطياد قناصي داعش وقادته، فيما تطورت مهاراته وهو رفيق سلاح القنص لاكثر من 40 عاما من خلال اشتراكه بعدة دورات احداها في روسيا، فضلا عن خوضه غمار الحروب المباشرة الطويلة منها والنوعية وحروب الشوارع والازقة.

يستقل ابو تحسين في عملياته "الفردية" دراجة نارية مخترقا خطوط التحذير والصد متسللا نحو الاماكن المرتفعة او الزاويا غيرالمنظورة للعدو وهو المعرف بانه ينفذ ضرباته باطلاقة واحدة فقط لكل عنصر في التنظيم، حتى ان غطى لوحده عمليات اقتحام مهمة في بيجي وغرب الموصل والحويجة وغيرها، كما عرف عنه احترامه لقوانين الحرب ورفضه استهداف نساء داعش او عناصره غير المسلحين.

أستشهد شيخ قناصي الحشد في 29 / 9 / 2017 وذلك خلال عمليات تحرير قضاء الحويجة بمحافظة كركوك، بالتحديد عند تقاطع جبال حمرين، نعته هيئة الحشد الشعبي في بيان واقيمت له مراسم تشييع رسمية شهدت حضور حافل ليلتحق الصالحي ذو 65 عاما في ركب الشهداء والمضحين بعد ان دون اسمه في سجل "النادرين" الذين يفتخر العالم اجمع ببطولاتهم.

 

عن عباس فيصل

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحشد الشعبي والجيش يناقشان احتياجات القوات المرابطة على الحدود العراقية السورية

  عقدت قيادة عمليات قاطع الانبار للحشد الشعبي اجتماعا امنيا مشتركا مع ...