الرئيسية / أمن / يوم واحد بعامين مختلفين.. الشرقاط يجمع مواعيد النصر في ساحليه

يوم واحد بعامين مختلفين.. الشرقاط يجمع مواعيد النصر في ساحليه

بذات اليوم وفي عامين متتاليين كان للحشد الشعبي والقوات الامنية منجز مهم بتحرير قضاء الشرقاط (شمالي محافظة صلاح الدين) بساحليه الايمن والايسر بعد قتل عشرات العناصر فيما يعرف بقوات نخبة داعش وانتزاع المناطق التي يتحصنون فيها، حيث بُني نسق العمليات العسكرية على أساس التعاون و التنسيق المشترك بين مختلف القطعات العسكرية و الجهات الاستخباراتية .

بتاريخ 21 / 9 / 2016 انطلقت عمليات فجر الشرقاط، لإستعادة الساحل الايمن للقضاء بدءا من مفرق طريق شارع الصناعة وشارع المشروع بالقرب من جامع البتال تواصلا مع المحور الشمالي الذي حقق اختراقا سريعا نحو الحي الصناعي وقرية (شكرا) و(طريق الصناعة) المؤدي الى مشفى الشرقاط اذ كانت قيادة تنظيم داعش تعده بطاقة مناورة ميدانية كونه يضم ما يقارب 600 سجين .

في طريق تحرير جانب الشرقاط الايمن تم تحرير مناطق استراتيجية من سدة الشرقاط ومبنى البلدية في المحور الجنوبي وقرى ( اصبخة. جميلة. اجميلة الجديدة) ومعبد اشور والدور السكنية والوصول الى نهر دجلة غربا، فيما اتخذت القوات المتقدمة الشارع الرئيسي لدخول الشرقاط طريقا للتحرير قبل ان تستمكن مجمل قرى (المسيحلي- خدعان- آلبو حمد- الدور السكنية- العيثة- الخضرانية).

اما تحرير الساحل الايسر للشرقاط (شمال تكريت) فكان جزءا من عمليات تحرير الحويجة في 22 / 9 / 2017 وفيها شرعت ألوية الحشد وقطعات الجيش و الشرطة الاتحادية و بإسناد طيران الجيش بمهمة استعادة نحو (٣٠) قرية بمساحة (530 كم٢) ابرزها (الخضرة – عزيز عبد – گردة هاره – الحديقة – الجفايفة-  خرب شنات – الاكرح – الحرفوشية – تل الهوى – غدير الشوك الاولى).

وبلغت خسائر "العدو" داعش في تلك العملية عشرات القتلى وتفكيك ٣ عجلات مفخخة وتدمير مضافات ومقرات في القرى الواقعة شمال ايسر الشرقاط، في حين واصلت فرق الجهد الهندسي للحشد مهام فتح السواتر و ازالة الحواجز الترابية امام القطعات المتقدمة صوب مناطق شمال الزاب الواقع غرب قضاء الحويجة التي مثل تحريرها فيما بعد ضربة نوعية اخرى للتنظيم شمال العراق.

وتخللت عمليات تحرير الجانبين التي تفصل بينهما سنة كاملة جهود انسانية وطبية وهندسة قدمتها مختلف المؤسسات والمديريات في الحشد الشعبي، كما  اعطى الدعم اللوجستي والمتطوعين صورة ابهى عن مديات الحرص والايثار في سبيل تحرير المناطق وتخليص اهلها، بالاضافة الى الدور غير المنظور لرجال مديرية الامن من  خلال عملهم على تأمين النازحين وتوفير احتياجاتهم الطارئة.

 

عن عباس فيصل

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تحضيرات على الحدود العراقية الايرانية لخدمة زوار الاربعينية في المنافذ المشتركة بين البلدين

اقامت هيئة الحشد الشعبي، تحضيرات شملت نصب الخيم واقامة المواكب على الحدود ...