الرئيسية / اهم الاخبار / في مثل هذا اليوم – إنتزاع المعقل الأقدم لداعش في العراق

في مثل هذا اليوم – إنتزاع المعقل الأقدم لداعش في العراق

مع بزوغ فجر الـــ 26 من شهر حزيران 2016 اُعلن من مدينة الفلوجة عن تحرير المعقل الاقدم لداعش الاجرامي في عملية عسكرية واسعة النطاق امتدت قرابة الشهر اشتركت فيها مختلف صنوف القوات المسلحة عبر مهام توزعت على محاور عديدة بدأت بالتطويق وصولا للاختراق والتحرير، فيما تركت عملية انتزاع المدينة من التنظيم اصداء عالمية وأشادت بقوتها  كبريات الصحف العالمية وصدرتها ضمن عناوين الاعجاب.

تحرير الفلوجة او عمليات "15 من شعبان" انطلقت في ستة محاور اساسية باشتراك الحشد الشعبي، الجيش العراقي، الشرطة الاتحادية، جهاز مكافحة الارهاب، التدخل السريع بالإضافة الى ابناء العشائر، خط الشروع الاول كان معسكر طارق (جنوب شرق الفلوجة) باتجاه محور الكرمة والمستشفى الاردني – ومحور الهياكل صوب النعيمية، فيما وصلت معارك اليوم الاول الى تخوم منطقة البوشجل (شمال الفلوجة).

لم تمض الا ايام قلائل حتى استمكن الحشد الشعبي والقوات الامنية 10 مواقع مهمة وعزلا ناحية الكرمة عن الفلوجة، قبل قطع خطوط الامداد الواصلة للناحية، تزامنا مع استمرار زحف  جهاز مكافحة الارهاب و القوات المساندة له نحو مركز المدينة، في ذات الوقت حمل 4 من حزيران معه نبأ استعادة ناحية الصقلاوية (شمال غرب الفلوجة) من قبل ألوية الحشد والتي لا تبعد عن مركز المدينة سوى 8 كم.

اما ابرز تحولات عمليات 15 شعبان فقد كانت احكام الطوق على الفلوجة بــ 360 درجة وعزلها عن بقية المناطق، وتطهير اكثر من 47 موقعاً وقرية، والكشف عن وجود 2500 عنصرا من التنظيم بينهم عرب واجانب قتل منهم 800، واجلاء 8000 مدني ونقلهم الى اماكن آمنة، وايضا انتهاء الحشد الشعبي من المهام الموكلة اليه في 5 حزيران وتفرغه لاحكام الطوق الناري على مركز الفلوجة لإسناد القوات المقتحمة.

 

عن عباس فيصل

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العثور على مضافات وعبوات ناسفة لـ"داعش" غرب طريق بغداد _ كركوك (صور)

عثرت قوات فرقة الرد السريع، الجمعة، على مضافات وعبوات ناسفة لعناصر "داعش" ...