الرئيسية / اهم الاخبار / أول شهيدة إعلام حربي .. عندما تصبح رنا العجيلي سبقا صحافيا!

أول شهيدة إعلام حربي .. عندما تصبح رنا العجيلي سبقا صحافيا!

 

"لم يبق منكم سوى ذكرى غابرة مزيفة باسم الدين .. يا من لادين لكم".. كان ذلك آخر منشور كتبته المراسلة الحربية رنا العجيلي تعليقا على صور التقطتها داخل احدى مقرات عصابات "داعش" على الحدود العراقية السورية قبل ان يختارها القدر شهيدة في ركب المراسلين الحربيين لتسجل سبقا ليس صحافيا بل في أول مراسلة حربية شهيدة.

لم يكن في يدر خلد الشهدة رنا التي انضمت لقائمة شهداء الحشد الشعبي مساء اليوم اثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارتها في قاطع عمليات القائم على الحدود العراقية السورية واسفر ايضا عن بتر ساق سائقها زيد الكناني وإصابة المصور منتظر عادل أن تحوز على لقب أول شهيدة في فريق الإعلام الحربي.

وتشغل الشهيدة رنا مسؤولة إعلام اللواء الثالث عشر في الحشد الشعبي (لواء الطفوف) فيما عملت سابقا في إعلام اللواء الثاني (فرقة الإمام علي القتالية) حيث دأبت على نقل الانتصارات وتغطية المعارك التي خاضها الحشد الشعبي مع بقية صنوف القوات الأمنية ورصد انتهاكات عصابات "داعش" وتوثيق المواقف الانسانية للقوات المحررة مع اهالي المناطق المحررة والنازحين.

وتشير البطاقة الشخصية لرنا العجيلي إلى أنها من مواليد تموز 1979 وحاصلة على دبلوم فنون جميلة (قسم التصميم) فضلا عن عضوية اتحاد الصحفيين العراقيين وتجمع فنانو العراق بالاضافة إلى ثلاث شهادات في اللغة الانكليزية والتنمية البشرية والحسابات، وهي ام لخمسة ابناء (ثلاث بنات واثنين ذكور) .

وتعدى دور رنا المجال الإعلامي والإعلام الحربي إلى القيام بحملات لإغاثة العوائل النازحة وتقديم المساعدات الإنسانية عبر تنظيم زيارات دورية إلى مخيمات النزوح في بغداد وعدد من المحافظات.

واختتمت رنا حياتها الحافلة في مجال الإعلام عندما ارتقت شهيدة، عصر اليوم، عند آخر معاقل عصابات "داعش" الإجرامية بعدما اكحلت ناظرها برؤية العراق مطهرا من دنس خفافيش الظلام.

 

عن mom mom

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المهندس: نتعهد بتطبيق توجيهات المرجعية الدينية حرفا حرفا

اشاد الحاج أبو مهدي المهندس/ قيادة الحشد الشعبي، الاثنين، بفتوى الجهاد الكفائي ...