الرئيسية / أمن / اصداء المؤتمر الأول للحوار العالمي حول الإرهاب

اصداء المؤتمر الأول للحوار العالمي حول الإرهاب

حقق المؤتمر الأول للحوار العالمي حول الإرهاب الذي نظمته هيئة الحشد الشعبي في بغداد ليومي ٢٨ و ٢٩ من شهر تشرين الاول ٢٠١٧، اصداء ايجابية واسعة، فيما خرج بتوصيات مهمة بينها توصيفه للتنظيمات الارهابية بانها أزمة دولية وليست عراقية، وضرورة العمل على تحجيمها، كما يعد خطوة متقدمة للعمل العالمي ضد الجماعات الاجرامية ومدراسها الفكرية.  

ويقول معاون نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي حازم الحيدري، ان "المؤتمر يعد من ضمن الفعاليات المهمة التي اقامها الحشد لا سيما مديرية الاعلام حيث جاء ضمن الافق المضاد للحرب"، موضحا ان "احدى اهداف المؤتمر العالمي وهو بيان عمل الحشد اعلاميا"، كما عده "من المشاريع المهمة"،

ويضيف النائب عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي، ان "المؤتمر خطوة مهمة ويجب ان يكون لها ما بعدها لتعريف العالم بدور مؤسسة الحشد الشعبي"، مبينا ان "القصور في ايصال رسالة الحشد يفسح المجال للأعلام الاصفر والدعيات المضللة الفضائيات التي تتبع اجندات مضادة لضرب الحشد واتهامه وتشويه صورته".

ويشير الخبير الامني فاضل ابو رغيف، الى ان "مؤتمر هيئة الحشد راعى الحضور الغربي والاجنبي وهي رسالة للمحيط الاقليمي والدولي"، كما انها فرصة لتعريف العالم بما قامت به هيئة الحشد من دور انساني كبير وعمليات بطولية شجاعة".

عن عباس فيصل

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قائدا محور الشمال وعمليات دجلة بالحشد يؤكدان ان الاوضاع بكركوك تحت السيطرة

اكد قائد محور الشمال وقائد عمليات دجلة بالحشد الشعبي، السبت، ان الاوضاع ...