الرئيسية / أمن / الأسدي يبارك تحرير تلعفر ويصف استعادتها بالانتصار التاريخي

الأسدي يبارك تحرير تلعفر ويصف استعادتها بالانتصار التاريخي

بارك المتحدث باسم هيئة الحشد الشعبي، الخميس، تحرير تلعفر، واصفا استعادتها بالانتصار التاريخي الذي سطرته مختلف القطعات العسكرية وتشكيلات الحشد الشعبي٠

وقال  الاسدي في بيان، "تحية للمرجعية الدينية صاحبة الفتوى والانتصار والقائد العام للقوات المسلحة والحشد الشعبي والجيش الابي"٠

واليكم نص البيان:

 

بيان تحرير تلعفر
"قل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا"
صدق الله العلي العظيم
ياابناء شعبنا اينما كنتم في ارجاء هذا الوطن المعطاء
ياوطن الابرار والاحرار والشهداء
يااول الطين واخر منابت الكرامة واول القيامة
نزف اليكم نبأ تحرير تلعفر فتاة عراقية مخطوفة وترابا مقدسا واحلام امة ابتلعتها حيتان المشروع التامري على العراق واختطفتها ثلاث سنوات عاشت فيها ضيم التطرف وقسوة الوجوه الكالحة ومرارة الاحتلال وهاهي اليوم تعود الى ارض الوطن ويضم الوطن ماتبقى من ارضه العفراء ويبدا فصل جديد من كتاب الحرية والتحرير وغسل العار بقتل الاشرار وابطال كيد الفجار.
لم يستغرق الوقت الا اياما بعد الصولة الاولى وساعة الصفر التي اعلنها القائد العام للقوات المسحة واول رصاصة على اول راقم داعشي حيث فرت الزمر الخيانية وابناء التطرف الاعمى ورجال الكهوف الغابرة الى حفر تلعفر والمساحات المفتوحة من الصحراء هائمين على الوجوه لايولون الادبار الا وتتابعهم ذلة ويتبعهم رهق الهزيمة المرة التي الحقها بهم ابناؤكم البررة حيث باتت تلعفر بفعل عزيمة الاحرار المجاهدين ماسة عراقية في متحف النفوس المدافة بالاخلاص لوطنها وشعبها وأرضها
نقول لشعبنا الابي:
لن تستطيع قوة في الارض هزيمتكم او الحاق الاذى بحرمة الوجود وهياكل الهوية الوطنية وعزة الامة فيكم ..وفيكم حشد ابي وجيش كبير واجهزة امنية جسورة وشرطة اتحادية يابى شرفها العسكري الا ان تكون حامية لعرين الاتحاد العراقي وستذهب حسرات نفوس اؤلئك الذين يمنون النفس بتقسيم البلاد او تجزئتها او النيل من مكاسب انتصاراتكم على يد ابنائكم المجاهدين.
بتحرير تلعفر والمحلبية والعياضية باتت الموصل امنة من غدر السكاكين الداعشية وبات المشروع الداعشي وخرافته الممولة بالمال الاقليمي على شفى حفرة من الهزيمة النهائية بعد ان قبرت رجاله في الحفر بتلعفر.
بوركت السواعد الابية والارواح السامية التي تحركت على ايقاع التحرير وهزها الشوق الى الشهادة او تطهير الارض من الغزاة ففازت باحدى الحسنيين وانا واياهم باقون على هذه الارض مابقي الدهر لان على هذه الارض مايستحق الحياة.
سلاما لتلعفر في الخالدين من الرجال والتراب والشهداء والقادة والبواسل من الذين احرقوا الارض تحت اقدام الدواعش واحالوا ليل المؤامرة الى نهار عراقي اصيل وقد ارسلوا رسالة لكل الممولين والداعمين ومنتظري هزيمة الوطن ونظامه الوطني بهذا الانتصار التاريخي المدوي.. انكم لن تفلحوا ولن يفلح الساحر حيث أتى
تحية للمرجعية الدينية صاحبة الفتوى وراعية الانتصار
ومبارك للقائد العام للقوات المسلحة ولرجاله الغيارى من ابناء القوات المسلحة صناع النصر وحراس الوطن
الرحمة للشهداء ابطال الملحمة
الشفاء للجرحى رجال الغيرة والحمية
والنصر للعراق العظيم
احمد الاسدي
الناطق الرسمي للحشد الشعبي

 

عن عباس فيصل

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اللواء 26 في الحشد يدمر نفقا لداعش في مطيبيجة والجهد الهندسي يواصل شق الطرق لتقدم القطعات

دمرت قوات الحشد الشعبي, السبت, نفقا لداعش في مطيبيجة شرق سامراء, فيما ...