الرئيسية / سياسة / الشيخ الخزعلي: لن نسمح بأية محاولة لإلغاء الحشد الشعبي أو تلويث سمعته

الشيخ الخزعلي: لن نسمح بأية محاولة لإلغاء الحشد الشعبي أو تلويث سمعته

اكد الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي، الخميس، انه لن يسمح بأية محاولة لإلغاء الحشد الشعبي أو تلويث سمعته، مشيرا الى ان المشروع الأمريكي اليوم يستهدف تقوية نفوذه على مناطق غرب العراق وشرق سوريا.

وقال الخزعلي على هامش لقائه مجموعة من شيوخ ووجهاء العشائر في مكتبه بالنجف  ان “كل رؤساء ووجهاء العشائر هم حشد شعبي، كُل الجامعات والكليات والمعاهد حشد شعبي، كُل محافظة وقضاء وناحية ومضيف وديوان وبيت هو حشد شعبي، إذا وصلنا إلى هذه النتيجة سنجعل العدو ييأس من المحاولات”.

  وأضاف “نحن أطلقنا مشروعا أسميناه الحشد المدني بمعنى أنه في الجامعة هناك حشد جامعي، في الكفاءات هناك حشد كفاءات، وفي العشائر العربية الأصيلة هناك حشد عشائري. وليس قصدنا من هذا أن يكونوا حشداً عسكرياً، ولكن يجب أن نقول لهم بأننا نحن الذين علينا أن نحمي الحشد الشعبي، وأن كل فعالياتنا هي لدعم الحشد الشعبي وتضحياته”.

وحذر من “خطورة ما وصفه بـ (المؤامرة الخطيرة والكبيرة)”، مؤكداً: “أننا بعون الله تعالى وببركة صاحب الزمان سلام الله عليه، سننتصر على هذه المؤامرات، والمشروع الأمريكي اليوم يستهدف تقوية نفوذه على مناطق غرب العراق وشرق سوريا، والإنطلاق منها لمشاريع التقسيم، والرئيس الأمريكي قبل فوزه بالإنتخابات، كان يصرح عن أطماعه في النفط العراقي بشكل صريح، ولكن بعد وصوله إلى سدة الرئاسة، بدأ يستخدم الأساليب الدبلوماسية بمشروع النفط مقابل الإعمار”.

 وأوضح الخزعلي “أن العراق منذ الإحتلال لم يتصد لمسؤوليته أناس يشعرون بالمسؤولية، ويراعون فيه المصالح الوطنية، ويقدمون مصالح الوطن على مصالحهم الخاصة، ونحن الآن بحمد الله، نعرف قيمة الإنتصار لأننا بذلنا لأجله الدماء الغالية، ولأن الحشد الشعبي هو منكم، من أبناء العشائر، فقد أخذنا على عاتقنا أمام الله تعالى وأمام أنفسنا، أن نكمل إنتصاراتنا في المجال السياسي وغيره”.

عن H.L

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حمودي: الشعب العراقي لم يبخل ابدا في عطاء الدم من اجل استقلاله وسيادته

أكد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي الشيخ همام حمودي، السبت، أن الشعب العراقي ...