الرئيسية / تقارير ومقالات / المهام الأضافية لطبابة الحشد الشعبي

المهام الأضافية لطبابة الحشد الشعبي

لم يقتصر دور "طبابة" الحشد الشعبي على اسعاف الجرحى من المقاتلين، بل تعدى ذلك الى معالجة العشرات من النازحين في محاور العمليات ومراكز الايواء الخاصة بهم، فيما تحولت المواقع الخاصة بالمسعفين الى مراكز ميدانية لإغاثة العوائل التي وجدت ضالتها لدى المجادهين من ابناء مديرية طبابة الحشد ..

أحد افراد طبابة الحشد (اللواء 26) الدكتور اسامة عبد الحسن وهو اختصاص جراحة العظام يؤكد في حديث لموقع "الحشد الشعبي"، ان "طبابة اللواء تعمل بشكل متواصل على اسعاف الحالات الحرجة من نازحي تلعفر وحتى اهالي تل عبطة الذي يعانون حياة مأساوية نظرا لتدمير المستوصفات الطبية وتحولها الى ثكنات عسكرية من قبل عناصر داعش"، مبينا ان "ابرز الحالات التي يتم استقبالها هم الجرحى من المدنيين والاطفال المصابين وحتى من يحتاج منهم الى بعض اللقاحات".

ويضيف امر اللواء 26 في الحشد ميثم الزيدي، ان "الحشد الشعبي يتعامل مع الجانب الانساني كأولوية قصوى، وان انقاذ المدنيين ومعالجتهم تتعدى اهمية قتال الدواعش وتحرير الارض"، مشيرا الى ان "طبابة الحشد وعلى الرغم من عدم اكتمال جميع امكاناتها الا انها تحاول الا تقصر مع الاعداد الكبيرة للنازحين والجرحى الذي يصابون جراء قصف داعش لمناطقهم".

اما صالح الجنابي وهو احد افرد طبابة الحشد فيقول، ان "عمليات اسعاف النازحين بدأت منذ ثلاثة اشهر في مناطق المحور الغربي للموصل، وانها مستمرة الى الان لتقديم الخدمات الطبية للمقاتلين والنازحين واجراء عيادات لبعض المرضى من المدنيين ايضا".

وتعد مديرية الطبابة في هيئة الحشد الشعبي من اهم المديريات التي اسهمت في تعزيز الصورة الانسانية للحشد ودوره في حماية وتأمين المدنيين وإغاثة جرحاهم، واجراء عمليات ميدانية للحالات الحرجة التي تقع بين صفوف النازحين.

عن عباس فيصل

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحشد الشعبي يشارك بالخطة الخدمية الخاصة بزيارة الأربعين في ذي قار

أعلنت هيئة الحشد الشعبي في محافظة ذي قار، الثلاثاء، عن مشاركتها بالخطة ...