الرئيسية / تواريخ مهمة / بيجي (29/ 5/ 2015) عمليات "لبيك يا رسول الله"

بيجي (29/ 5/ 2015) عمليات "لبيك يا رسول الله"

انطلقت عملية "لبيك يارسول الله الثانية" في التاسع والعشرين من أيار 2015، لتحرير مسافة تصل إلى الف كيلومتر، تلك المسافة تشمل بيجي و الشرقاط و الحويجة وبعض المساحات المحيطة بها.

يمكن تلخيص اهم أسباب سقوط تلك المدن بيد داعش:

1- تعد من اقوى مقرات عناصر داعش الاجرامي وفلول حرس الطاغية "صدام"، لانها تضم مخازن ذخيرة و معسكرات تدريب و تمثل عمقا سترتيجيا لمد الإرهابيين في بيجي بالعناصر و الذخيرة و الأسلحة.

2- وصول عدد العوائل التي نزحت من بيجي و الشرقاط و الدور و العلم و البو عجيل و المناطق الاخرى الى عشرات الالاف من العوائل.

3- احدى مدن صلاح الدين المهمة لاحتوائها على اكبر مصفاة في العراق ( مصفى بيجي )، حيث تعرض المصفى الى مئات الهجمات بالسيارات المفخخة والانتحاريين حتى تمكنوا من السيطرة على جزء كبير من المصفى.

نتائج المعركة :

تحرير قضاء بيجي في (19 تشرين الأول 2015)

 في 19 تشرين الأول 2015، تم تحرير قضاء بيجي 40 كم شمال تكريت بشكل كامل وطرد عناصر تنظيم "داعش" من أحياء القضاء.

بعد التوغل من ثلاثة محاور الاول من منطقة البعيجي ، وكان المحور الثاني منطقة المالحة، فيما التفت قوة ثالثة من حي السكك الواقع غرب المدينة، بقيادة نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الحاج ابو مهدي المهندس الذي يقود خمسين الف مقاتل من ابناء الحشد, وبمشاركة واسعة لفصائل المقاومة الاسلامية المنضوية تحت لواء الحشد الشعبي.

رفع العلم العراقي

رفع راية العراق على جامع الفتاح، الذي يعد أهم وأكبر موقع حيوي لقادة داعش في يوم 7 /6 / 2015، وأكثرهم يتخذون من هذا الجامع مقراً لهم لأسباب، اهمها إنّهُ كبير ومحصن ويحتوي على طابقٍ سفلي تحت الأرض، مكون من سراديب وغرف كبيرة اتخذها الدواعش قاعات للأجتماعات، وبعضها مخازن للأسلحة والاعتدة.

 استشهاد اللواء ضيف قائد قوة حماية مصفى بيجي، في ساعة متأخرة من ليلة استشهد اللواء خلال المواجهات مع عناصر داعش التي تحاول السيطرة على مصفى بيجي.

قتلى داعش بلغ اكثر من 500 عنصر و جرح العشرات, معظمهم من الشيشانيين الذين يعتبرهم أبو بكر البغدادي ذراعهُ اليمين، فلذلك يزجهم دائماً في المعارك الكبيرة ، و منهم مسؤول التجنيد في عصابات داعش الارهابية، يعقوب المقدسي، وقاضي داعش في بيجي عماد عبد الله الجنابي الملقب بـ"ابي عبد الله مشاهدة "، والمسؤول العسكري لداعش في ناحية الصينية " رياض خلف الجنابي "، والمسؤول المالي لعصابات داعش الارهابية في حي الجهاد في قضاء بيجي، محمد كمال التكريتي المكنى بـ"ابي سفيان"، و اعتقال ما يقارب مئتي ارهابي ولاذ المئات منهم بالفرار.

عن حسين لفتة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحشد والجيش يطوقان "الحي العسكري" شرق قضاء تلعفر تمهيدا لاقتحامه

طوقت قوات الحشد الشعبي والجيش العراقي، الثلاثاء، "الحي العسكري" شرق قضاء تلعفر ...