الرئيسية / اهم الاخبار / يمه لا تخافون .. ملحمة عفوية التقطتها عدسة الكاميرا بالصدفة

يمه لا تخافون .. ملحمة عفوية التقطتها عدسة الكاميرا بالصدفة

(يمه لا تخافون) ملحمة انسانية ربما التقطتها عدسة الكاميرا بالصدفة، وربما غيرها الكثير يمر في مخلية ابناء المناطق المحررة فقط دون ان تقيده الصور الفيلمية، ليكون سجلها الذاكرة الانسانية لجهاد وتضحيات مقاتلي الحشد الشعبي.

حيدر المياحي مراسل الاعلام الحربي لم يكن يتصور ان انفعاله العفوي سيكون محط ملاحقة العراقيين في مواقع التواصل الاجتماعي وشاشات القنوات الفضائية، حيدر كان انسانا بدون صفة اخرى وهو يحتضن النازحين متنقلا بين الاطفال مطمئنا اياهم بانهم باتوا بساحة الحشد ذلك الميدان الذي لا يبعد كثيرا عن مساحات اخرى قريبة لا يزال داعش يستطونها، ليؤكد ان الحشد هدفه الانسان، حيث رسالته الاولى قبل اي شي وقبل تحرير الارض حتى.

في هذا المقطع الفيديوي الذي لاقى اصداء كبيرة، حيث عبرت عنه المرجعية الدينية بادق الاوصاف وراح رجال الدين يشيدون به ايضا الا ان مشاهدته لمرة او مرتين سيجعل تفاصليه حاضرة بالنفوس متربعا على عرش المشاعر دون ان تحتسب، فحيدر العراقي كان يزف خلاله للهاربين من بطش داعش الاجرامي ان الحشد اهلهم وبينهم، ملخصا كل هذه الملحمة بجملته التي كررها اكثر من مرة (لا تخافون انتوا اهلنا لا تخافون).

عن عباس فيصل

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مكافحة المتفجرات للحشد تطهر طريقا للزائرين شمال شرقي ديالى

طهرت مديرية مكافحة المتفجرات في الحشد الشعبي، الاثنين، طريق زائري أربعينية الإمام ...