الرئيسية / أمن / أكتشف دور الحشد الشعبي بـتأمين حدود كربلاء؟

أكتشف دور الحشد الشعبي بـتأمين حدود كربلاء؟

الحشد/ كربلاء المقدسة

مع الدور الاستراتيجي الذي تواظب تشكيلات الحشد الشعبي على اتمامه في جبهات نينوى ومحاورها، لا يغيب عن المتابع لمشهد الامن في البلاد تراتبية الادوار الاخرى لهذه القوات في قواطع لا تقل اهمية عن تحرير الموصل ومهام مسك الارض في مناطق صلاح الدين والانبار وديالى.

فالمساحات الشاسعة غربي كربلاء التي تتاخم محافظة الانبار باتت مؤمنة بشكل كامل على يد الحشد الشعبي وبقية صنوف القوات الامنية، حيث تنسج تلك القوات تنسيقها بإقامة تحصينات امنية وسواتر ترابية، فضلا عن حفر الخنادق الممتدة لمسافة سبعة عشر كيلو مترا لمنع أي محاولات لاختراق الحدود الغربية للمدينة المقدسة من قبل داعش الاجرامي.

بهذا الصدد، يؤكد الناطق باسم هيئة الحشد في كربلاء المقدسة ميثم العقابي في حديث لموقع “الحشد الشعبي”، ان “خطة تأمين الصحراء الغربية الفاصلة بين كربلاء والانبار تمت التنسيق مع حكومتها المحلية وقيادة الشرطة وتشمل التركيز على الجهد الامني وتعزيز الأمن وانتشار القوات في حدود المحافظتين وتنفيذ عمليات استباقية لسد الثغرات الامنية”.

من جهته يبين مدير اعلام شرطة كربلاء العقيد علاء الغانمي، ان “التنسيق بين الحشد الشعبي والقوات الامنية اسهم في تحقيق الأمن بشكل كامل في المنطقة المذكورة وقطع الطريق امام العمليات الارهابية لعناصر داعش”.

جدير بالاشارة الى ان عناصر داعش تحاول بين فترة واخرى التسلل لمحافظة كربلاء من الجهة الغربية كان اخرها زج عدد من الانتحاريين في منطقة عين التمر خلال زيارة الاربعين الماضية، الا ان الحشد الشعبي والاجهزة الامنية اجهضوا العملية وعززوا على اثرها الشريط الفاصل بين كربلاء والانبار بصورة ملحوظة.

عن A a

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اللواء الرابع بالحشد الشعبي ينظم ندوة للتوعية بشأن فيروس كورونا

نظم اللواء الرابع بالحشد الشعبي، الجمعة، ندوة للتوعية بشأن فيروس كورونا المستجد. ...