الرئيسية / البيانات الرسميّة / الاسدي يدعو من جنيف دول العالم إلى الوقوف مع الحشد لاستئصال التطرف الداعشي

الاسدي يدعو من جنيف دول العالم إلى الوقوف مع الحشد لاستئصال التطرف الداعشي

دعا الناطق الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي احمد الاسدي، الثلاثاء، دول العالم الى ضرورة الوقوف مع الحشد الشعبي في محاربته الجماعات التكفيرية، لافتا إلى أن الحشد الشعبي يواجه “فاشية جديدة” متمثلة بـ”داعش”.

وقال الاسدي خلال كلمة القاها خلال الدورة الـ33 لحقوق الانسان في الامم المتحدة، إنه “في الوقت الذي ننادي فيه دول العالم بنبذ التمييز وفقا لكل المواثيق الدولية حيث يولد جميع الناس احرارا متساويين بالحقوق كما جاء في الوثيقتين الاساسيتين لحقوق الانسان و بالرغم من ذلك فإن حالات التمييز العنصري مستمرة بمنطقتنا حيث هناك من يسعى لتجنيد الارهابيين لنشر هذه الثقافة ولو كانت النتيجة حصد ارواح البشر و هذا ما شهده العراق الذي يسعى لتحصين مجتمعه من هذه الافات الدخيلة عليه”.

وأضاف الاسدي، أن “الانسان العراقي حشد كل قواه لمواجهة هذا الارهاب التكفيري و التصدي لهذا الوباء العنصري من خلال ولادة قوى المقاومة الشعبية التي باتت تعرف رسميا بالحشد الشعبي و التي تذكرنا بالمقاومة الشعبية في ايطاليا التي واجهت الفاشية و تذكرنا بجميع تجارب الامم و الشعوب بالتصدي للتطرف و العنصرية”.

واشار الاسدي إلى أن “الحشد الشعبي الذي تشكل من جميع مكونات الشعب العراقي دون استثناء او تمييز استطاع ان يجسد روح الوحدة و التعاون كرد عملي على مخططات العمل الارهابي و الارهاب العنصري ان هزيمة الفاشية الجديدة المتمثلة بداعش و التنظيمات العنصرية التكفيرية الاخرى”.

وشدد الاسدي على “ضرورة تعاون الاسرة الدولية لاستئصال هذا التطرف من خلال تجفيف منابع الدعم و التمويل لهذه العصابات العنصرية و تجريم الفكر التكفيري الوهابي العنصري و ملاحقة الدول التي تتبنى هذا الفكر في مناهجها التربوية و الجمعيات و الافراد الذين يقدمون الدعم له في تلك الدول”، داعيا مجلس حقوق الانسان إلى “التوصية باستصدار قوانين وطنية تجرم الفكر الوهابي الظلامي”.

عن NOORA

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحشد الشعبي يدمر عجلة لـ”داعش” في عمق صحراء الانبار

دمرت قوات الحشد الشعبي، الثلاثاء، عجلة تابعة لفلول “داعش” الإرهابي في عمق ...