الرئيسية / أمن / جزيرة الخالدية .. عنوان يضاف الى سجل الانتصارات

جزيرة الخالدية .. عنوان يضاف الى سجل الانتصارات

تقدم مستمر لقوات الحشد الشعبي ضمن الصفحة الثانية لعمليات تحرير ما تبقى من جزيرة الخالدية شرقي الرمادي، محققة انتصارات ميدانية كبيرة من شأنها تقريب موعد اعلان الجزيرة مطهرة بشكل كامل، يكاد ان يكون قاب قوسن او ادنى، حيث وصلت قوات الحشد الشعبي, الشارع الرئيس الرابط بين منطقتي الكرطان والبو كنعان جنوب جزيرة الخالدية. وقال موفد اعلام الحشد الشعبي ان “قوات الحشد الشعبي والقطعات الامنية الاخرى تواصل تقدمها نحو المعقل الرئيس لعناصر داعش جنوب جزيرة الخالدية شرق الرمادي”, مبينا ان “القوات وصلت الى الشارع الرئيس الرابط بين مدينتي الكرطان والبو كنعان بمحاذاة نهر الفرات”. واضاف الموفد ان “القوات المشتركة تواصل تقدمها ببطء بسبب كثرة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها عناصر داعش في اغلب الطرق والاحياء في المنطقة المذكورة لا عاقة تقدم القوات اثناء عمليات التحرير”. يأتي هذا في وقت تمكن ابطال الحشد الشعبي والقوات الأمنية، من تطهير الضفة الغربية لنهر الفرات المحاذية لمنطقة البو كنعان. وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي، أن “مقاتلي الحشد الشعبي والقوات الامنية تمكنوا, من تطهير الضفة الغربية لنهر الفرات المحاذية لمنطقة البو كنعان في جزيرة الخالدية شرقي الرمادي”. وما سبق تطهير الضفة الغربية هو تمكن قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية من تطهير الجهة الشرقية لمنطقة البو كنعان في جزيرة الخالدية بعد محاصرتها من خمسة محاور. لتكون جهتي البو كنعان الشرقية والغربية مطهرة بالكامل بسواعد قوات الحشد الشعبي.

بينما يتمتع مقاتلي الحشد الشعبي بالمعنويات العالية، تخيم حالة الانكسار والهزيمة على العناصر الارهابية، في وقت  يلفظ “تنظيم داعش الاجرامي” انفاسه الاخيرة في اخر معاقله بجزيرة الخالدية حيث ان خطوات الحشد الشعبي  دفعت بعناصر داعش للهروب بشكل كبير من الخطوط الدفاعية المتقدمة ، بالإضافة الى انسحاب كتيبة القناصين الى عمق مناطق الكرطان و البو كنعان. فيما عثرت قوات الحشد الشعبي, على عشرات الجثث لعناصر تنظيم “داعش” الاجرامي في المنازل المطهرة في مناطق الكرطان والبو كنعان جنوب جزيرة الخالدية. وقال موفد اعلام الحشد الشعبي ان “اغلب الجثث من جنسيات اجنبية قتلوا اثناء المواجهة مع الحشد الشعبي والقوات الامنية”. وتابع الموفد ان “هناك انهيارا تاما وتخبطا في صفوف العدو الداعشي فيما تواصل قوات الحشد الشعبي والقطعات العسكرية التقدم لتحرير اخر معاقل داعش في جزيرة الخالدية وفق الخطط الامنية الموضوعة”.

لقرى البو كنعان اهمية استراتيجية كبيرة، حيث اكدت قيادة الحشد الشعبي (الحاج ابو مهدي المهندس)، ان “عملية استعادة السيطرة على قرى البو كنعان، تمثل الاهمية الاستراتيجية في معركة تحرير جزيرة الخالدية ، خصوصا وان اغلب قيادات داعش الفارة من الفلوجة ومن الخالدية محاصرة فيها”. واضاف المهندس ان ما يزيد من اهمية تحرير هذه المنطقة موقعها الجغرافي الذي سيؤمن الجهة الشرقية من نهر الفرات بالإضافة السريع الدولي الرابط بين بغداد والاردن”. يأتي هذا مع تأكيد معلومات استخبارات الحشد الشعبي ، بأن مناطق الكرطان والبو كنعان تمثل مركز قيادة ما يسمى ولاية الانبار، حيث انها تحتوي على مركز اتصالات وقيادة مركزي. وبهمة ابطال الحشد الشعبي  سيكون اسم جزيرة الخالدية عنوان نصر جديد يضاف الى سجل الانتصارات وسحق الزمر التكفيرية . s.h

عن ammarjuka

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خالد الملا: لن ننسى الحشد الشعبي في يوم النصر على داعش

اكد رئيس جماعة علماء العراق الشيخ خالد الملا، الثلاثاء، ان الشعب العراقي ...