الرئيسية / أمن / جزيرة الخالدية .. نصر جديد

جزيرة الخالدية .. نصر جديد

 

اعلان تطهير تحرير جزيرة الخالدية بشكل الكامل قاب قوسين او ادنى،  حيث لم يتبقى لداعش الاجرامية في الجزيرة سوى منطقتين فقط فيما يعرف في “المثلث الاخير”، اذ تحاصر قوات الحشد الشعبي ما يقارب 200 عنصر من تنظيم “داعش” الاجرامي في مناطق الكرطان والبو كنعان بجزيرة الخالدية في محافظة الانبار. وافاد اعلام الحشد، ان” ابطال الحشد الشعبي والقوات الامنية يحاصران منذ مساء الثلاثاء الماضي، مايقارب 200 عنصر من تنظيم داعش الاجرامي في مناطق الكرطان والبوكنعان بجزيرة الخالدية التابعة لمحافظة الانبار”. واشار الى ان” هذه المنطقتين هي آخر ما تبقى لداعش في الجزيرة” ، فيما أكد الحاج أبو مهدي المهندس/ قيادة الحشد الشعبي، الجمعة، تحرير غالبية مناطق جزيرة الخالدية الرمادي، مشيرا إلى أن قوات الحشد الشعبي تحاصر عناصر التنظيم الإجرامي في منطقة واحدة التي تشهد تجمعا كبيرا لهم.

ما سطره الحشد الشعبي من ملامحم بطولية خلال معارك تحرير جزيرة الخالدية، شكلت محل اشاده من اطراف عديدة من بينها وزارة الدفاع العراقية التي  أكدت أن مشاركة الحشد الشعبي اسهم بالاسراع في عمليات التحرير. وقال المتحدث باسم الوزارة العميد يحيى رسول في تصريح تابعه موقع “الحشد الشعبي”، إن “معركة تحرير الخالدية عراقية بإمتياز ولم يشارك فيها التحالف الدولي”، مشيرا إلى أن “مشاركة الحشد الشعبي اسهمت في  تسريع سير العمليات والقضاء على العدو بشكل كبير”. وأضاف رسول، أن “القوات المشتركة تتبع استراتيجة جديدة من خلال العمل على قطع طرق امدادات داعش الإجرامي وانتخاب أهداف حيوية لإضعاف العدو”. هذا في وقت عثرت قوات الحشد الشعبي على شبكة انفاق لداعش الاجرامية في الجزيرة كانت تستخدمها خلال المعارك.

وبينما تستمر قوات الحشد الشعبي بتقدمها وقصفها لمواقع داعش، يدب الانكسار والانهيار في صفوف “التنظيم الاجرامي”، الذي اتخذه عناصر الفرار من الجزيرة هربا من مواجهة رجالات الحشد، وأفاد مصدر مطلع من داخل مدينة الموصل بأن تنظيم “داعش” قام بإعدام عناصره الفارين من معارك جزيرة الخالدية بواسطة غاز السائل. وقال المصدر ان “تنظيم داعش قام باعدام 8 من عناصره الفارين من معارك جزيرة الخالدية والذين توجهوا الى مدينة الموصل”، مبينا ان “المحكمة الشرعية التابعة للتنظيم اصدرت حكما بإعدامهم عن طريق وضعهم مقيدين داخل سيارة محكمة الغلق وفتح أنبوبة غاز طبيعي داخلها مما أدى الى اختناقهم على الفور”. واضاف المصدر، ان “اغلب المعدومين هم من جنسيات عربية واجنبية”، مشيرا الى ان “عملية الإعدام تمت امام أنظار جمع من الأهالي في الموصل”. يذكر ان تنظيم “داعش” عانى بالآونة الأخيرة من هزائم في عدة مدن عراقية، مما دفعه الى اتخاذ إجراءات من شانها ترهيب عناصره التي تفكر بالهروب او الانسحاب من المعارك. S.h

عن ammarjuka

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مدفعية الحشد تطيح بداعشي وتصيب ثلاثة آخرين جنوب الموصل

واصلت مدفعية الحشد الشعبي، الثلاثاء، دك اوكار داعش الإرهابي جنوب الموصل، فيما ...