الرئيسية / أمن / قيادة عمليات نينوى: داعش يستخدم المدنيين كدروع بشرية في القيارة

قيادة عمليات نينوى: داعش يستخدم المدنيين كدروع بشرية في القيارة

كشفت قيادة عمليات نينوى، الثلاثاء، ان تنظيم “داعش” الاجرامي يستخدم المدنيين كدروع بشرية في ناحية القيارة، فيما اشارت الى ان المتبقي من الناحية المدينة فقط وبعدها تعلن محررة بالكامل.

وقال قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري لموقع “الحشد الشعبي”، ان “ناحية القيارة جنوب الموصل تشكل موردا ماليا لداعش وطهرنا الكثير من مناطقها بقت فقط المدينة”، مؤكدا ان “التنظيم الاجرامي يستخدم المدنيين كدروع بشرية”.

واضاف ان “عناصر داعش يفرون امام تقدم القوات الامنية، التي تتعامل بحذر تام في معالجة الاهداف الاجرامية من دون ايقاع خسائر بين المدنيين”، لافتا الى ان “هناك خطط مرسومة للقوات الامنية من قبل القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي تؤخذ بنظر الاعتبار الكثافة السكانية، ولم نخرج عن التوقيقتات الموضوعة”.

وانطلقت عمليات تحرير ناحية القيارة في 28 حزيران الماضي، تمكنت خلالها القوات الامنية من تحرير بعض القرى والمناطق المحاذية لمحاور التقدم.

عن ammarjuka

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اللواء 27 بالحشد الشعبي يعفر قضاء أبو غريب ضمن عملية “كبح الجائحة الوقائية”

عفر اللواء 27 بالحشد الشعبي، الاحد، قضاء أبو غريب غربي بغداد ضمن ...