الرئيسية / سياسة / التحالف الوطني يكشف عن قرب اصدار قانون للحشد الشعبي ينسجم مع جسامة تضحياته

التحالف الوطني يكشف عن قرب اصدار قانون للحشد الشعبي ينسجم مع جسامة تضحياته

 

 

أكد نواب عن التحالف الوطني، الاحد، أن إعادة هيكلة الحشد الشعبي، يمثل "حالة مؤقتة" تمهد لإصدار قانون خاص به ينسجم مع "جسامة التضحيات" التي قدمها مقاتلوه، وفيما حذروا من المساس بالحشد أو استهدافه بذريعة حصر السلاح بيد الدولة، اشاروا الى أن القرار ضمن الصلاحيات الدستورية لرئيس مجلس الوزراء.

وقال النائب عن كتلة بدر في مجلس النواب رزاق محيبس في تصريح تابعه موقع "الحشد الشعبي"، إن "إعادة هيكلة الحشد الشعبي يشكل إجراءً وقتياً تمهيداً لوضع قانون خاص به وتشريعه من قبل مجلس النواب"، عاداً أن ذلك "لا يشكل بديلا عن قانون الحشد الشعبي إنما خطوة تمهد لإضفاء الصفة القانونية على هذا التشكيل".

بدوره قال قال النائب عن تيار الإصلاح صادق المحنا، إن "إعادة هيكلة الحشد الشعبي يجب ان لا تؤدي إلى إذابة هذه المؤسسة تحت أي عناوين أخرى"، مشيرا إلى أن "هناك من يخشى إمكانية استهداف الحشد الشعبي أو تفكيكه".

وتابع المحنا، أن هنالك من "يرى أن إعادة الهيكلة تضمن حصر السلاح بيد الدولة"، عادا أن ذلك "أمراً مهماً ويجب عدم بخس حق من قاتل وضحى بدمائه" .

من جانبه قال النائب عن كتلة المواطن التابعة للمجلس الاعلى الاسلامي سليم شوقي، إن "التضحيات التي قدمها الحشد الشعبي تستحق أن يكون له صياغات تؤمن له الغطاء القانوني المناسب"، كاشفاً عن "السعي لأن يكون للحشد الشعبي وضعاً خاصاً يتعلق بالإدارة والتسليح والتجهيز في قانون الحرس الوطني، وأن يكون اتحادياً وليس مناطقياً، لكن الخلافات أخرت ذلك القانون".

وأوضح شوقي، أن "كتلة المواطن سعت لتشريع قانون خاص ينظم حقوق الحشد الشعبي"، مؤكداً أن "الأمر الديواني الخاص بجعل الحشد الشعبي مشابهاً لجهاز مكافحة الإرهاب حالة تنظيمية وفقا لصلاحيات رئيس مجلس الوزراء بموجب المادة 78 من الدستور".

 

عن ammarjuka

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اللواء اللخامس بالحشد ينظم دورة لمقاتليه تخص رد الفعل السريع اثناء الهجمات

نظم قسم التديب في اللواء الخامس بالحشد الشعبي، الجمعة، دورة لمقاتليه تخص ...