الرئيسية / أمن / الفياض: الاجدر بوزير خارجية السعودية عدم التدخل بشؤون الحشد الشعبي

الفياض: الاجدر بوزير خارجية السعودية عدم التدخل بشؤون الحشد الشعبي

رد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، الخميس، على تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الداعية الى “تفكيكالحشد الشعبي” ، مؤكدا أن هذا الأمر ليس من شأن الوزير السعودي أو غيره والأجدر به عدم التدخل، وفيا حذر من أن ذلك الحديث ليس نافعاً للعلاقات بين الدول، لفت الى أن تعداد الحشد الشعبي وصل الى 140 ألف مقاتل بينهم الآلاف من مكونات متعددة.

وقال الفياض في لقاء متلفز تابعه موقع الحشد الشعبي، إن “تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير التي دعا فيها الى تفكيك الحشد الشعبي تعبر عن أفق ضيق، وهذا هذا ليس نافعا للعلاقة بين الدول”، مشدداً بالقول “لا أعتقد أن هذا شأن الجبير أو غيره والأجدر به عدم التدخل بهذا الموضوع”.

وأضاف الفياض، “لم اسمع في المؤتمرات الدولية أن الحشد يجب أن يجرم، والعالم بدأ يعرف أن الحشد عامل اساسي في محاربة الإرهاب”، مؤكدا أن “الحشد كسر داعش الذي يعد عامل الطائفية في العراق ويحرض على قتل 70% من الشعب العراقي، والحشد لدى المنصفين كسر الفتنة، لكن هذه النتائج لا تروق للبعض”.وقال الفياض، “ليس كل السنة يتخوفون من الحشد الشعبي، وليس كل التخوف حقيقي كثير”، لافتا الى أن “قيادة الحشد تواجه ضغطا هائلا من من ابناء الموصل الراغبين بالتطوع، حيث تجاوز عدد طلبات التطوع منهم الـ40 الف طلب”.

وأكد الفياض، “لولا الحشد لما تم تحرير المناطق الأساسية، والحشد والجيش والقوات الامنية يقومون بعمل انساني كبير”، موضحا أن “تعداد مقاتلي الحشد بلغ 140 ألف مقاتل، في الموصل 4 الاف مقاتل، وهؤلاء لا علاقة لهم بالحشد الوطني، وسيجري اكمال 15 الف مقاتل من الموصول”. وبين الفياض، “يوجد 10 آلاف مقاتل من الانبار في صفوف الحشد، وخمسة آلاف في صلاح الدين، وفي ديالى 3 آلاف من ديالى”.

وتأتي هذه التصريحات رداً على وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الذي دعا، امس الأربعاء، إلى “تفكيك” الحشد الشعبي، متهما إياه بـ”تأجيج التوتر الطائفي”، فيما طالب بتشكيل حكومة عراقية “تشمل جميع الفئات والمجموعات في البلاد”.

عن ammarjuka

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحشد يدمر مضافات لـ”داعش” ويستولي على مخازن عتاد وعبوات في صلاح الدين

تمكنت قوات الحشد الشعبي، الأحد، من تدمير عدد من المضافات لفلول تنظيم ...