الرئيسية / سياسة / الجعفري والهميم من عمان: بعض وسائل الإعلام تـزيف الحقائق وتروج للأكاذيب

الجعفري والهميم من عمان: بعض وسائل الإعلام تـزيف الحقائق وتروج للأكاذيب

وصل وزير الخارجيّة إبراهيم الجعفريّ، ورئيس ديوان الوقف السُنـِّي الشيخ عبد اللطيف الهميم إلى عاصمة الأردنيّة عمّان حاملـَينِ رسالة من رئيس الوزراء حيدر العباديِّ، اكد الوفد العراقي ان العمليّات العسكريّة في الفلوجة جاءت لتخليص المواطنين من داعش، اشار الى أنَّ هذه الحرب ليست حرباً تقليديّة.

واشار مكتب الجعفري في بيان تسلم موقع “الحشد الشعبي”، نسخة منه الى ان “وزير الخاريجة ابراهيم الجعفريّ وورئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم التقيا وزير الخارجيّة الأردنيّ ناصر جودة في مقرِّ وزارة الخارجيّة، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائيّة بين بغداد وعمّان، وسُبُل تعزيزها بما يخدم مصالح الشعبين”.

وقدَّم الجعفريّ، حسب البيان، “التهنئة للحكومة الأردنية الجديدة، مُتمنياً لهم النجاح في تقديم الخدمات للشعب الأردنيِّ، مُؤكـِّداً على أهمّية التعاون، والتنسيق بين البلدين، ودول العالم كافة لمُواجَهة الخطر المُشترَك المتمثل بعصابات داعش الإرهابيّة، مُشدِّداً على أنَّ العراق يُواجه إرهابيِّي داعش الذين جاؤوا من أكثر من 100 دولة دفاعاً عن سيادته، وكرامته، ونيابة عن بلدان العالم، مُوضِحاً: أنّ العمليّات العسكريّة في الفلوجة جاءت لتخليص المواطنين من داعش، واستكمال تحرير الأراضي العراقية من دنس الإرهاب”.

واضاف البيان، أنَّ “هذه الحرب ليست حرباً تقليديّة لأنَّ داعش يستخدم المُواطنين الأبرياء دُرُوعاً بشريّة، ويحاول قتل أكبر عدد من أبناء المدينة، مُنوِّهاً بأنَّ الحكومة جادّة في الحفاظ على أرواح المواطنين، وأنَّ الحكومة لن تتهاون في أي خروقات او انتهاكات ضد المدنيين”.

من جهته أكـَّد الشيخ الهميم أنَّ المناطق التي تشهد عمليّات عسكريّة لا تشهد عملاً مُمنهَجاً ضدَّ المدنيِّين، وإنما هي خروقات رُبَّما قد تحصل على يد بعض الأفراد، مُؤكـِّداً أنَّ بعض وسائل الإعلام تـُزيِّف الحقائق، وتـُروِّج للأكاذيب، وتحاول التغطية على الانتصارات التي يحققها أبناء العراق ضدَّ الإرهاب.

من جانبه رحَّب وزير الخارجيّة الأردنيّ الأستاذ ناصر جودة بالزيارة، مُشيراً إلى حرص بلاده على دعم، ومساندة العراق في حربه ضدَّ الإرهاب، مُبيِّناً: أنَّ المملكة الأردنيّة الهاشميّة لديها إيمان مطلق بأنَّ الأمن، والاستقرار سيعود إلى العراق، مُؤكـِّداً على المكانة الكبيرة التي يتمتع بها العراق لدى الأردن.

 

عن ammarjuka

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شبكة دراسات مغاربية: الشهيد المهندس اسقط مشروع الشرق الأوسط الكبير

  أكد منسق شبكة باب المغاربة للدراسات الإستراتيجية صلاح الداودي، الاثنين، أن ...